• ×
الخميس 5 ربيع الأول 1439 | منذ أسبوع
التاريخ : 11-14-1436
رقم الموضوع : 0
مجلة : 

الملتقى الخامس للرواية في الباحة

الملتقى الخامس للرواية الذي ينظمه النادي الأدبي في الباحة بتاريخ 2/11/1433هـ، يقول عنه المنظمون: «إن أهدافنا كبيرة وآمالنا عريضة وخطتنا تسير في الطريق الصحيح، وعازمون أن يكون ملتقانا تظاهرة عالمية ذائعة الصيت، وقد اخترنا عبر ملتقانا أن نتخصص في رعاية أدب الرواية والقصة وبحوثهما، وسنكون عاصمة عربية وعالمية عن قريب في هذا المجال».
إنجازات الملتقيات الأربعة السابقة قياساً بإمكانات النادي الذاتية ومحدودية دعم رجال الأعمال، واقتصار دعم وزارة الثقافة والإعلام على الدعم المعنوي، تجعل من هذه الملتقيات تجربة ناجحة ستتحول قريباً إذا ما استمر الجهد والحماس والطموح بهذه الوتيرة إلى علامة مميزة وسمة بارزة للمنطقة، تجعلها واجهة ثقافية ومهوى أفئدة محبي فن الرواية والقصة كما هي جنادرية التراث في الرياض وسوق عكاظ في الطائف وبوكر القصة في أبوظبي.
ليس لحلم نائب الرئيس الأدبي في الباحة الدكتور عبدالله غريب، حدود، عندما حلق بي في أفق رؤاه الكبيرة وهو يحدثني بكل ثقة بأنهم عازمون بالفعل على أن يجعلوا من باحة الأدب عاصمة عالمية لفن الرواية والقصة.
رجال الأعمال في الباحة مطالبون بدعم رجال الأدب والثقافة، فلم ولن ترتقي المدن العظيمة بقوالب الإسمنت الصامتة، ولا بالمطاعم الفاخرة، ولا بالمقاهي والأسواق، بل ترتقي وتزار وتعرف بحراكها الثقافي والحضاري، والمثقفون والأدباء نجحوا في المنطقة بأن جعلوا لها واجهة حضارية من خلال الملتقى السنوي للرواية والقصة، هذا الفن الذي أصبح أكثر جاذبية ورواجاً من ذي قبل، ويشهد بذلك أكثر الكتب مبيعاً في العالم، وبالدعم المالي ستتحقق في يوم ما جائزة عالمية وعربية لأفضل رواية أو قصة ومعرض لأحدث وأهم الإصدارات وفعاليات خاصة بالمجتمع باسم الملتقى

كاتب المقال / غانم الحمر

Dimofinf media content
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:56 مساءً الخميس 5 ربيع الأول 1439.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة النادي الأدبي بمنطقة الباحة 2012